تحقيقات و تقارير

تعنت إثيوبيا

بقلم / امنيه الخولي

لا تزال إثيوبيا مصره على موقفها المتعنت والمتشددرغم كل الجهود الدولية لاقناعها بضرورة التوصل الي تسويه سلميه مع مصر والسودان بشأن سد النهضة..

سفير إثيوبيا بالخرطوم أعاد من جديد تأكيد بلاده على المضي في الملء الثاني.. ضاربا عرض الحائط بموافقة مجلس الأمن على عقد جلسه خاصه لمناقشة ضرورة التوصل الي اتفاق ملزم بين الأطراف الثلاثه يحدد شروط الملء الثاني.. مشيرا الي ان بلاده لا تنوي الأضرار بدولتي المصب..
يجئ هذا في الوقت الذي أكد فيه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على أنه لا يمكن استمرار التفاوض مع إثيوبيا حول السد الي ما لا نهاية..
ولا تزال الآمال معلقه حول الوصول إلى حل توافقي بين الدول الثلاث قبل انعقاد جلسة مجلس الأمن غدا الخميس

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: