أخبار مصر

قيادى بالوفد: «حياة كريمة» مشروعاً قومياً يساهم في تنمية الإنسان والمجتمع المصري

كتبت / ياسمين عبد الله

 
 
 
قال المهندس حمدي قوطة، رئيس لجنة الصناعة والتجارة بحزب الوفد، عضو الهيئة العليا، إن مبادرة “حياة كريمة” تمثل مشروع القرن، ومازال العمل مستمراً على مدار الساعة لتحقيق أهداف خطة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية في النهوض بالريف المصري، وتوفير الحياة الكريمة والتخفيف عن كاهل المواطنين بالمجتمعات الأكثر إحتياجاً في الريف والمناطق العشوائية في الحضر.
 
وأوضح المهندس حمدى قوطة في بيان له، أن الدولة المصرية نفذت ولا تزال تنفذ على مدار السنوات السبع الماضية، العديد من المشروعات القومية، والتي تجاوزت تكلفتها 6 تريليونات جنيه، ضمن مبادرة حياة كريمة؛ مشروعاً جمع جهود عمل كافة المبادرات التي أطلقها الرئيس السيسي، وعددها نحو 20 مبادرة رئاسية، مثل مبادرة «100 مليون صحة، و تكافل وكرامة» وغيرها، أسهمت في تعزيز القدرة على البدء في تحقيق التنمية المستدامة للريف المصري.
 
وأشار رئيس لجنة الصناعة والتجارة بحزب الوفد، إلى أن المبادرة الرئاسية تستهدف بناء وتعمير 4500 قرية، وأكثر من 28 ألف تابع لها، تنفذ فيها المشروعات في 175 مركزاً، و20 محافظة، ليكون أول مشروع قومي ليس من مكون واحد بل يشمل كافة جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية.
 
وتابع قوطة، يعد هذا المشروع القومي الكبير تطبيقا حقيقياً ومجمعا لكافة الأهداف الـ 17 للتنمية المستدامة التي أعلنت عنها منظمة الأمم المتحدة، منوها إلى أنه فور انطلاق المبادرة الرئاسية في بداية العام 2019، لتوفير حياة كريمة للمواطن المصري، بدأ العمل في تنمية 52 مركزا التي تشملها المرحلة الأولى للمشروع، بمشاركة كل الأجهزة والجهات المعنية بالدولة في أكثر من 1400 قرية، بالإضافة إلى 10 آلاف تابع، بتكلفة إجمالية للمشروعات التي سيتم تنفيذها في هذه المرحلة تتجاوز 260 مليار جنيه

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: