المرأة و المجتمع

الحقوقيات المصريات تختتم برنامجها التدريبي لمحاميات الإسكندرية على تصميم المبادرات

كتبت / علا عبد الهادي

اختتمت جمعية الحقوقيات المصريات فعاليات البرنامج التدريبي المتخصص حول “تصميم المبادرات وخطط العمل الخاصة بتعزيز مشاركة المحاميات في النقابات الفرعية ” والذي عقد على مدار ثلاثة أيام بمحافظة الإسكندرية، واستهدف عدد من المحاميات داخل المحافظة الذين لهم نشاط اجتماعي ونقابي، و قام بتنفيذ وتقديم البرنامج التدريبي الإعلامي والكاتب الصحفي، حسام الدين الأمير، إستشاري التدريب والتخطيط التنموي والمجتمعي.
من جانبها قالت رابحة فتحي، رئيسة جمعية الحقوقيات المصريات، أن البرنامج التدريبي الذي استهدف تعزيز مشاركة المحاميات في النقابات الفرعية يأتي في إطار مشروع ” مدرسة الكادر السياسي ” الذي تنفذه الجمعية بالتعاون مع مؤسسة دياكونيا، ويرفع شعار “شركاء لا توابع ” والذي يهدف إلى زيادة نسبة تمثيل المرأة فى مراكز صنع القرار فى مجالات الحكم المحلي والمجال النقابي والأهلي بالمحافظات المستهدفة خلال 3 سنوات.
وقالت أن البرنامج التدريبي الذي تم تنفيذه في محافظة الإسكندرية هدف إلى تمكين المتدربات من إعداد المبادرات وتنفيذها من خلال التعرف على مفهوم المبادرة ودوافعها والاطلاع على نموذج اعداد خطة لفكرة المبادرات التطويرية، وتم خلال فعاليات الورشة تدريب المشاركات على مفهوم المبادرات والتخطيط لها ودورها في حل المشكلات، وآليات زيادة قدرة المشاركات على تصميم المبادرات وتنفيذها على أرض الواقع، وخلال التدريب تم عرض نماذج لأهم المبادرات الناجحة.
ونوهت رئيسة جمعية الحقوقيات المصريات، أن البرنامج التدريبي استهدف تعزيز قدرة المشاركات على تبني مبادرات من شأنها زيادة وعي السيدات للمشاركة في العمل النقابي، ورفع وعي المشاركات بآليات تحديد القضايا الاستراتيجية التي تعمل عليها المبادرة، والتعرف على تصميم الخطة التشغيلية للمبادرة وكيفية قياس الأداء وقياس النتائج والأثر، وإعداد خطّة ناجحة لفكرة مبادرة تدخل حيز التنفيذ
في سياق متصل قال الإعلامي والكاتب الصحفي، حسام الدين الأمير، استشارى التدريب والتخطيط التنموي والمجتمعي، أن المتدربات استطاعوا في نهاية البرنامج التدريبي الخروج بعدة أفكار ومبادرات من شأنها تعزيز مشاركة النساء في النقابات الفرعية وتحديدا نقابة المحامين، حيث شهد البرنامج منافسة قوية بين المشاركات على تصميم مبادرة لدعم القضايا التي يتبناها المشروع
وأشار أنه تم خلال البرنامج التدريبي تأهيل المشاركات على تصميم المبادرة، وتكوين فريق العمل، والتعرف على آليات دراسة تحديد احتياجات المستفيدين، وتوزيع الادوار، وتحديد أهداف المبادرة والجمهور المستهدف، وقياس النتائج والأثر، وتم الاتفاق بين المشاركات على تدشين ثلاثة مبادرات تحقق نتائجهم المستهدف من البرنامج التدريبي .
جدير بالذكر أن جمعية الحقوقيات المصريات جمعية أهلية غير هادفة للربح، و مشهرة بوزارة التضامن الاجتماعي برقم 3236 لسنة 2008، وتعد منظمة حقوقية تعمل على نشر قيم المساواة بين الجنسين والعمل على دعم ومساعدة النساء المصريات وتمكينها من الحصول على حقوقهن الاقتصادية والقانونية والسياسية والاجتماعية التي كفلها لهم القانون الوطني و أقرتها المواثيق الدولية.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: