تعليم

طلاب الثانوية العامة خرجوا سعداء لانتهاء الكابوس.. وليس لسهولة الامتحان

كتبت / منار نزيه

انتهت امتحانات الثانوية العامه للشعبه الادبيه يوم الخميس خرج الطلاب من امتحان اللغه الاجنبيه يسيطر عليهم طابع الفرح و السعادة و ليس لسهولة الامتحان لكن لانتهاء الامتحانات التي كانت سبب في موت اكثر من شاب بسبب ضغط الظروف النفسيه و أيضا بسبب عدم فهم المقرارات الدراسية و بسبب اعتقاد بعض الطلاب من اول امتحان لهم و كان امتحان الحزن الامتحان الذي أصبح من خلاله الطلاب يفقدون تنسيق الجامعات و هو امتحان اللغه العربيه الذي اطلق عليه البعض امتحان في مستوي الطالب العبقري
امتحان لم يتوصل احد اللي اجابته بطريقه صحيحه حتي مدرسين الماده لم يجيبوا اساله منطقيه و معظم المعلمين اجابوا اجابات خطأ و عندما التقينا بعدد من الطلاب اثناء خروجهم من لجنه الامتحان سألناهم بعض الأسئلة و لكن اجابتهم كانت غير مبشره بالمره ، و كان سوالي ليهم هو :
هل استفادوا من المقرارت الدارسيه؟
كانت اجابتهم محزنه بالنسبه لجميع معلمين اللغه العربيه ،
هنستفاد ايه و هنستفاد ازاي احنا طلاب داخلين و عارفين اننا مش هنعرف نحل احنا داخلين الامتحان مش عارفين الاسأله جايه ازاي المدرسين بتوعنا نفسهم مش فاهمين حاجه مش فاهمين المنهج عايزنا احنا نفهم الامتحان و الإجابات كمان .
كان الرد صادم اجابتهم كانت محزنه جدا
توجهت اليهم بسؤال اخر ؛
هل التابليت كان ذو افاده بالنسبه ليكوا ؟
رده احد الطلاب ضحكا : مفيد ازاي احنا كنا بنتدخل نمتحن الامتحانات التجريبي السيستم كان بيقع يعني مكناش بنعرف ندخل اصلا و مستفادنش منه اي حاجه غير اننا هناخده لينا بعد م نخلص هي كانت مصلحه يعني عايزين فلوس و خلاص بس مكانوش عارفين هيلموها ازاي قالوا اني دي انسب طريقه علشان يجمعوا فلوس مننا .
اجابتهم سمعها احد المعلمين و كان رده فعله طبيعيه جداا لان وجهه نظر الطالب كانت مقنعه تمام هما فعلا كانوا محتاجين يجمعوا أموال بأيه طريقه ممكن من أولياء الأمور و نجحت خططهم في جمع الاموال بنجاح .
بردو في نقطه محدش مننا بص ليها هي ممكن تكون بالنسبه لنا مش مهم بس فعلا بالنسبه للطلاب هي اكثر اهميه ؛
احنا ازاي نخلي طلبه يمتحنوا قبل طلبه
انت مش متخيل كم التعب النفسي اللي بتسببه للطلاب اللي لسه ممتحنوش عارفين يعني ايه يكونوا قاعدين في البيت شايفينا زميلاهم خارجين من الامتحان خارجين يعيطوا و منهرين فعلا بسبب الامتحان احساس الطلاب التانين ايه نكد و خوف و حزن بسبب اللي هيروح يشوفوا في الامتحان انتو كوزاره تربيه و تعليم عمركوا م هتحسوا بكميه الوجع و الألم اللي بيحس بيه طالب الثانوية العامه ..
احنا اكتر دوله ممكن تكون ظلمت طلاب الثانويه العامه ٢٠٢١ .
بجد اكتر دفعه اتظلمت انا شوفتها في حياتي دفعه مخدتش حقها في اي حاجه ولا تعليم ولا دراسه ولا مقرارت دراسيه
دفعه ٢٠٢١( دفعه المظلومين ) ده انسب لقب يطلق عليهم .

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: