المرأة و المجتمع

هل تموت المرأة فقرا مع رجل فقير؟

بقلم / هناء شلبي

الفقر المادي للرجل لا يميت المرأة جوعا..
مما لاشك فيه أن المراه تتأثر بجوع العواطف وفقر المعامله من الرجل أكثر من الجوع المادي فيجعلها جمادا لا حياه فيها ويفقدها ما خلقت من أجله فتكون كقطعه اثاث بالمنزل لقد أمرنا الاسلام دين الحب والمحبه والتسامح بالكلمه الطيبه التي تريح النفوس وتبعث الامل والحياه وحث الزوج علي الاطراء لزوجته ومدحها جبرا لخاطرها وبذرا لبذور الثقه والمحبه والموده بين الزوجين
فبالبخل يفقد الإنسان كل شئ في محاولته كسب كل شئ.. أنني اتعاطف معهم لان البخل جزء من صفات الإنسان المكتسبه فالبخيل يكون شحيح العطاء في كافه الاصعده فتجده بخيل في الحديث وفي التعبير عن مشاعره وحتي في إحساسه بالفرح حتي أنه يبخل علي نفسه بالتمتع بالمشاعر الحلوه وان العيش مع شخص بخيل عذاب مستمر.. ولكن ما العمل اذا كان لابد من معاشره البخيل أو التعامل معه فنجد أن أخطر أنواع البخل هو البخل العاطفي حيث لا يستطيع الإنسان التعبير عن مشاعره لمن حوله فالأم البخيله لا تعبر لأبنائها عن مشاعرها وكذلك الاب البخيل وايضا في العلاقه الاسريه اذا كان أحد الطرفين الزوج أو الزوجة من البخلاء عاطفيا فالحياه لا تستمر بسلام ونجد أيضا بخيل العواطف بخيل اليد فيبخل في كل شئ جميل يصدر منه فنجد أن المراه ليست بحاجه لتناول الطعام بقدر ماهي بحاجه لعواطف الرجل فنجد أن بعض الرجال يخجل من إظهار عواطفه لأن المجتمع فرض ذلك ولكن الكريم عاطفيا عيناه تتكلمان قبل أن يتفوه أو يعبر فنجد أن المرأة المتزوجه التي تعيش مع شخص بخيل يعتبر هذا بالنسبه لها انتحار أو قتل بطئ لان بخل العواطف في اعتقادي أشد فتكا من بخل المال لان المال سيورث عاجلا ام اجلا اما بخل العواطف فهذه صفه تموت مع الشخص نفسه فلن يرثها من بعده الزوجه او الاولاد فدعونا نتخيل زوجه ابتليت بزوج بخيل عاطفيا اين تبحث عن الحب اين تبحث عن الأمان والدفئ
فهي إما أن تصبر علي مبتلاها أو تطلب الطلاق والطلاق احيانا يكون مشكله وخاصه اذا كان يوجد اطفال
فدعونا ندعوا الله أن يجيرنا وإياكم من البخل
فندعوا الله أن يعيذنا من الهم والحزم والعجز والكسل والجبن والبخل وعليه الدين وقهر الرجال
اللهم اميييببن

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: