فن

بعد النحاج الكبير لفيلم “العارف”…أحمد فهمى الرابح الأول

كتبت / مرثا مرجان

الحرب الإلكترونيّة تتّخذ من شبكة الإنترنت حلبَة صراع لها، وتأتي الهجمات التي تُشّن فيها بسبب دوافع سياسيّة، وتُوجَّه الضربات الإلكترونيّة على مواقع الإنترنت الرسميّة للعدو، وكل ما يتعلق بشبكاته وخدماته الأساسيّة، وتكون الضربات بقرصنة وتعطيل المواقع، وسرقة البيانات السريّة وتخريبها، واختراق الأنظمة الماليّة.

هذا ما يناقشه الفيلم ،فتبدأ الأحداث مع ظهور أحمد عز ” يونس” يقوم بالقاء محاضرة عن الحرب الإلكترونيّة وبدايتها وتأثيرها فى العالم ،ثم عودة للماضى ، هناك هاكر يدعى ” العارف” استطاع الحصول علي معلومات عن رجال أعمال فاسدين ونشرها علي صفحات الإنترنت وظهور “مراد” ضابط بأحد الأجهزة الأمنية يقوم بدوره محمود حميدة الذى يستطيع الوصول اليه وتجنيده للعمل لحساب جهاز أمنى بالدولة، وأسندت له مهمة الوصول إلى شبكة هاكرز تعمل ضد الدولة يتزعهما “راضى”الذى يقوم بدوره أحمد فهمى ،ويستطيع القضاء علي الشبكة بنجاح وتفجير الموقع ونتفأجآ بنجأة ” راضى ” ويقوم بتفجر بيت ” يونس” وأدى ذلك إلى مصرع والد ووالدة زوجتة ونجأته هو وزوجته وابنته بمعجزة .
وتتوالى أحداث الفيلم بعودة ” يونس ” إلى العمل الأمنى مرة أخرى بعد معرفته بأن “راضى” على قيد الحياة بأسم جديد “غازى” لكى يحبط العملية التى يقوم بها بالتنسيق مع إرهابي ليبيا وينتقم لعائلته فى مشاهد أكشن مشوقة.

أحمد فهمى الرابح الأول …يطل فى ثوباً جديد
من الواضح إن “أحمد فهمى” هو الرابح الأول، فقد ظهر فى دور جديد الشرير الذى لم يعتاده الجمهور بمشاهد الأكشن بعيداً عن أدواره الكوميديا.

وأطل علينا بكريذمته المعهودة الأستاذ “محمود حميدة” الذى أدى دور رجل الجهاز الأمنى بكل تمكن وكأنه السهل الممتنع.

وكان هناك ظهور مميز للنجم “محمد ممدوح” كضيف شرف والذى عدل من مخارج الفاظه وأدائه الصوتى وهذا هو ماكان يأخد عليه فى أدواره السابقة.

وأما عن “أحمد عز ” وبالرغم من تميزه فالدور ليس بالجديد عليه فيشبه أدوار كثيرة له مثل فيلم الخلية ومسلسل هجمة مرتدة.

البطل الأول للفيلم

من خلال مشاهدتى استطيع أن اقول لك تشعر من اللحظة الأولى إن الموسيقة التصويرية ل ” هشام نزيه” هى البطل الأول للعمل فتسحرك عندما تعبر عن كل مشهد بدقة شديدة.

رأى الجمهور

منذ انتهاء الفيلم والخروج من قاعة العرض تستطيع سماع كلمات الاعجاب والمدح من الجمهور بوضوح بين رائع ، جميل ، ممتع
وباستطلاع رأى الجمهور قالت إحدى المشاهدات:
كان الفيلم ممتع وشيق وشاهدت أحمد فهمى فى دور جديد لم أكن أتوقعه وكان أدئه متميز وعن أكثر المشاهد التى نالت اعجابها قالت الحوار بين “يونس” و ” غازى” عن مفهوم الوطن ، وأضافت إنها معجبة بأداء محمد ممدوح الذى ظهر بشكل كوميدي.

رأى مشاهد آخر

قال فيلم يناقش قضية جديدة وأشاد بمشاهد الأكشن المماثلة للأفلام الأجنبية وأن دور أحمد فهمى جديد بالنسبة له وسيجعله متواجد فى أدوار كثيرة فى السينما وأبد أعجابه الشديد بالموسيقى التصويرية والإخراج.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: