مقالات

الحب الإلكتروني تجارب فاشله أم ناجحه؟

بقلم / هناء شلبي

قالوا في الماضي أن الحب يأتي من اول نظره أما في زمننا الحالي ومع التقدم في التكنولوجيا والشبكه العنكبوتيه أصبح يقال إن الحب يأتي من اول مراسله إذ أن الحب تطور لينتقل نقله جديده ويصبح حبا إلكترونيا بعد أن كان علي أرض الواقع وجها لوجه وأصبح الحب يتمثل في ايميل ورسائل غراميه عبر الانترنت فنجد أن البعض يعتقد.انه أمر مشروع بينما يجده آخرون فيروسا يهددالبيوت وأمر مرفوض تماماً فهل نجح الحب عن طريق الانتر نت أم هو مجرد.تسليه بمشاعر الآخرين ؟
فمع البحث فعلا في هذا الموضوع وجدنا أنه هدف الكثير هو التسليه وتضييع الوقت بالاختباء خلف الشاشه فنجد أن الكثيرين يقومون بالاختباء خلف الشاشات ليحصلوا علي الحريه التي توضع لها قوانين في حياتنا الاجتماعيه فهل هؤلاء شخصيات سويه بالطبع أنهم غير اسوياء وهم أصحاب وجهين وشخصيتين فهم علي الانترنت شياطين الانس اما في الحياه يدعون البراءه
فالحب يحتاج الي صدق التواصل السمعي والبصري ومعرفه الشخص وجها لوجه وبعد ذلك يعززه التواصل عبر الانترنت الي أن يكون هناك ارتباط رسمي فلذلك يجب أن يكون هناك اللقاء الأول والمعرفة من واقع الحقيقه أما عن مجتمعنا مازال يرفض يرفض حب الانترنت وينظر إليه علي انها علاقه غير مكتملة وناضجه فمما لاشك فيه أن شبكه الانترنت قد تملكت من عقل واهتمام الإنسان واستحوذت علي اهتمام كبير من الناس من مختلف الأجناس والإعمار وأصبحت هذه الشبكه تستخدم لأغراض بعيده كل البعد عن الأهداف التي وجدت من أجلها فنجد أن بعض من زوارها لا يكشفون عن هويتهم الحقيقيه غاليا فنجد.ان بعض الشباب يقدموا أنفسهم علي أنهم اناث والعكس اناث تقدم نفسها علي انها شباب فنجد الموضوع أشبه ما يكون بحفله تنكريه فإنه يجب علي الشباب والبنات العلم بأن ديننا العظيم قد نهانا من اقامه العلاقات خارج نطاق الزواج واوصد الباب أمام أي من برامج التعارف وماهذا الا درء للفتنه ومنع لحوادث العشق والغرام التي تؤدي في النهايه الي ارتكاب الجرائم أو زيجات فاشله.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: