المرأة و المجتمع

كلمة السيدة ميا موتلي رئيسة وزراء دولة باربادوس خلال الجلسة الرئاسية ضمن فعاليات قمة المناخ COP27

image_printطباعة

كتبت / وفاء الشابوري

ألقت السيدة ميا موتلي رئيسة وزراء دولة باربادوس كلمه خلال الجلسة الرئاسية ضمن فعاليات قمة المناخ COP27، بحضور السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، أمس ، أكدت خلالها على أن مواجهة تغير المناخ تحتاج من الجميع العمل لمواجهة تلك الأضرار التي يتعرض لها الكوكب ، وأضافت ان هناك الكثير من الظواهر التي تعرض لها كوكب الأرض منذ قمة المناخ السابقة في جلاسكو مثل فيضانات باكستان وغيرها
وشددت على ضرورة التحرك السريع لإحراز التقدم في هذا المجال ، قائلة :” لدينا القدرة الجماعية على احداث التغير التحولى ، واحداث الفارق الإيجابي في حياة شعوبنا ، ولقد ضاق بنا الوقت “.
وطرحت السيدة ميا موتلي تساؤلاً :”كم من الدول ننتظر ان تخفق وتتردى لمعاناتها من تبعات الحرب والتضخم وتعجز عن التصدي للتحديات المرتبطة بإيجاد الموارد المالية لتمويل مشروعاتها لبلوغ صافى صفر من الانبعاثات ، خاصة في ظل أن دول الشمال تقترض بفائدة تتراوح بين 1 % و 4% بينما تقترض دول الجنوب بفائدة 14% ، اين الشراكات ؟ ولماذا لا تنجح؟ ، وأكدت على ضرورة الالتزام باطلاق العنان للتمويل الميسر والتمييزى للبلدان الهشه والنامية فلا فرصه لهم في الارتقاء دون هذا التمويل التمييزى ، كما تحدثت عن الخسائر والاضرار المناخية التي تمس الدول النامية .
ووجهت رئيسة وزراء دولة باربادوس الشكر الى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى على تعليقاته خلال كلمته حين قال ” ما احوجنا الى السلام” ، مضيفه أنه طالما تعانى الشعوب بسبب الحروب فلا أمل لنا فى الأفضل، وأكدت على أهمية وجود الإرادة السياسية التي تنجز المشاريع التي تحمل المستقبل الأفضل للجميع وليس مجرد التفوه بالوعود ، قائلة :” شعوبنا على هذه الأرض يستحقون الأفضل ، وقادتها يدركون ان الانزلاق في حروب كبرى يجعل اثارها تلازمنا لزمن طويل ، ومن ثم فإن القادة مطالبون بتحمل المسئوليات لإنقاذ هذه الأرض وشعوبها ، والخيار أمامنا ، أن نختار رسالتنا لشعوبنا بالمستقبل”.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: