900
900
اقتصاد

مبادرات عُمانية مبتكرة لتعزيز المردود الإقتصادي لقطاع الضيافة والسياحة

كتب / رأفت حسونة

في إطار مبادراتها لتعزيز المردود الاقتصادي لقطاع الضيافة والسياحة، نظمت وزارة التراث والسياحة بسلطنة عُمان حلقة عمل حول أنظمة توزيع الحجوزات العالمية ، تهدف إلى الدفع بصناعة السياحة في سلطنة عُمان إلى آفاق جديدة من خلال زيادة الحجوزات في الفنادق العُمانية، وتمكين الفنادق السياحية من الاستفادة من هذه الأنظمة في جذب عدد أكبر من الزوار إلى منشآتهم الفندقية.
وأكّد هيثم بن محمد الغساني مدير عام الترويج في وزارة التراث والسياحة أنّ الوزارة تدرك التأثير الإيجابي الذي سيحظى به قطاع الضيافة في سلطنة عُمان من خلال الاشتراك في هذه المنصات بحيث يتيح دمج الفنادق في هذه المنصات العالمية عددًا كبيرًا من الفوائد.
وسيؤدي ذلك إلى زيادة التوسع لشبكة واسعة من وكالات السفر ومنصات الحجوزات عبر الإنترنت الأمر الذي من شأنه الإسهام في زيادة كبيرة في الحجوزات من جميع أنحاء العالم، تؤدي إلى ارتفاع معدلات الإشغال وتعزيز عام لقطاع الضيافة في سلطنة عُمان.
تعمل أنظمة GDS على تبسيط عملية الحجز لكل من وكلاء السفر والفنادق السياحية، مما يوفر تجربة حجز سلسة وفاعلة تتيح للزوار الدوليين لاستكشاف المقومات السياحية لسلطنة عُمان.
وتُعدُّ أنظمة GDS منصات حجز مركزية تتيح لوكلاء السفر من مختلف دول العالم الوصول إلى الخدمات السياحية في الوقت الفعلي مثل أسعار الرحلات الجوية والفنادق السياحية واستئجار السيارات وغيرها من المنتجات الأساسية للمسافر وتعمل هذه الأنظمة كحلقة وصل مهمة بين مقدمي خدمات السفر (الفنادق) ومصدري الحجوزات (وكلاء السفر)، مما يسمح لهم بإدارة الحجوزات بكفاءة وتوزيع عروضهم على نطاق عالمي.
ويأتي تنظيم حلقة العمل في إطار تنفيذ عدد من المبادرات والبرامج التي تهدف إلى تمكين مشغلي القطاع السياحي للترويج لسلطنة عُمان وجهةً سياحية مع ضمان مستقبل مزدهر لقطاع الفنادق في سلطنة عمان، حيث سيجمع الحدث العديد من المنشآت الفندقية في سلطنة عُمان.
إذ تسعى وزارة التراث والسياحة العُمانية إلى تعزيز حضور سلطنة عمُان في سوق السياحة العالمية وتعزيز تدفقات الإيرادات بما يخدم تطلعات الاستراتيجية العُمانية للسياحة وخطة تنمية السياحة الشاملة.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: