صحة و طب

شفاء الطفلة الفلسطينية “بيان” من مرض”البثرية الصديدية” النادر بعد تلقيها الرعاية الطبية بمستشفى معهد ناصر بالقاهرة

كتبت / فاطمة أسامة

أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، تماثل الطفلة الفلسطينية “بيان محمود” للشفاء، بعد تلقيها العلاج اللازم لحالتها الصحية بمستشفى معهد ناصر بالقاهرة، والذي استقبلها يوم 1 أغسطس الجاري، وفقًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأشار الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، إلى أن الطفلة كانت تعاني من مرض “البثرية الصديدية”، وهو نوع نادر من “الصدفية” حيث بدأت تلقي العلاج المناسب لحالتها الصحية منذ اليوم الثالث لتواجدها بالمستشفى، فور إجراء جميع الفحوصات الطبية والتحاليل المعملية اللازمة لها.

وأضاف “مجاهد” أن الحالة الصحية للطفلة بدأت في التحسن خلال 7 أيام من تلقيها العلاج، موضحًا أنه تم إجراء تحليل لعينة من جلد الطفلة مرتين بإشراف أساتذة الباثولوجى، والتي أظهرت أنها تعاني من مرض الصدفية من نوع البثرية الصديدية النادرة، ويُعد مرضًا مزمنًا، حيث تساهم الأدوية المعالجة للحالة على التحكم في نشاط المرض ومنع التهيج الذي يظهر على الجلد.

وتابع “مجاهد” أن الطفلة ستظل في المستشفى تحت الملاحظة الطبية لمدة تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين للاطمئنان على حالتها الصحية، حيث يتم متابعة الطفلة على مدار اليوم من خلال فريق طبي في تخصصات (الباطنة، الأطفال، الجلدية، المناعة، التغذية).

وأكد أن وزيرة الصحة والسكان، وجهت بمتابعة الحالة الصحية للطفلة بصفة دورية بعد عودتها إلى بلادها، سواء من خلال التواصل المستمر بين الفريق الطبي وذوي الطفلة للوقوف على تطورات حالتها الصحية، أو من خلال استقبالها مرة أخرى بمستشفى معهد ناصر لمتابعة حالتها.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: