غير مصنف

ليبيا… سنكافح من أجل الحفاظ على مستويات إنتاج النفط

كتب / اسماعيل خلف

قال وزير النفط والغاز في حكومة الوحدة الليبية المؤقتة محمد عون إن ليبيا ستكافح للحفاظ على مستويات إنتاجها النفطي، ما لم يتغلب النواب على نزاع طويل لتمرير أول ميزانية منذ 7 سنوات.
وصرح محمد عون في أن ليبيا تضخ حوالي 1.3 مليون برميل من الخام يوميا وتهدف إلى زيادتها إلى 1.5 مليون بحلول نهاية العام 2021، مشيرا إلى أن ذلك يعتمد على موافقة مجلس النواب على خطة إنفاق لعام 2021 لا يزال البرلمانيون يختلفون بشأنها منذ أربعة أشهر أو أكثر.

وقال عون الذي عين هذا العام كأول وزير نفط ليبي منذ 2014: “إذا لم تتم الموافقة على الميزانية، فسيكون هناك تأثير وربما صعوبات كبيرة في الحفاظ على معدلات إنتاج النفط”.

وكشف عون أن وزارته طلبت 7 مليارات دينار (1.5 مليار دولار) لمشروعات لتطوير قطاع النفط لكن ثلاثة مليارات دينار فقط خصصت في مشروع الميزانية.

وأشار إلى أن ليبيا تدرس عروضا قدمتها شركات أجنبية للاستثمار في مشروعات متعلقة بالتكرير دون ذكرها، ومن بين المستثمرين في البلاد “توتال” الفرنسية و”إيني” الإيطالية و”ريبسول” الإسباني.

وسبق أن قال عون إن ليبيا قد ترفع إنتاجها النفطي إلى 1.6 مليون برميل يوميا بحلول منتصف العام 2022 إذا حصلت على التمويل اللازم.

والأسبوع الماضي، أكدت شركة “أو أم في” النمساوية أن ليبيا لديها القدرة على إضافة 200 ألف برميل نفط في اليوم إلى إنتاجها المقدر بنحو 1.3 مليون برميل وذلك بحلول نهاية العام الجاري، وذلك اعتمادا على الوضع الأمني والاستثمارات اللازمة في وقت أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط تخفيض إنتاجها في حقل غالو بحوالي 70 ألف برميل في اليوم

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: