تعليم

الخشت يكرم الفريق البحثي لاستخدام النانو تكنولوچي لعلاج الفم والاسنان

كتبت / نورهان أحمد

أعلن د. محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، إعداد المرجع العلمي الدولي الأول من نوعه في مصر وذلك في مجال العلاج التحفظي لتخصصات طب الفم والأسنان من خلال استخدام تقنية النانو تكنولوجي والتي يتم تطبيقها لأول مرة، وتم نشر المرجع دوليا وذلك بالتعاون مع الناشر الدولي السيفير.

كرم الدكتور الخشت، الفريق البحثي القائم علي إعداد المرجع العلمي وهما الدكتورة منى رياض، الأستاذ بقسم العلاج التحفظي بكلية طب الاسنان، والدكتورة شيرين حافظ الأستاذ المساعد بقسم العلاج التحفظي، وذلك لجهودهما وتميزهما في اعداد المرجع العلمي الدولي الأول لمصر في مجال العلاج التحفظي باستخدام تقنية النانوتكنولوجي.

قال الدكتور محمد الخشت، إن الجامعة تولي اهتماما كبيرا بكل ما هو جديد في التخصصات المختلفة، وبما تتواكب مع التطور العالمي للبحث العلمي التطبيقي، مقارنة بنظرائها في الجامعات المرموقة، وبما يعود بالنفع علي المجتمع والناس، وهو ما يتحقق ىوالتي تعد من التخصصات ذات التصنيف المتقدم دولياً.

واشار د.عاطف شاكر، عميد كلية طب الأسنان ، الى أن أهمية المرجع ليس لكونه الأول من نوعه فقط فى مجال العلاج التحفظي على مستوى جميع كليات طب الأسنان بمصر، لكنه سيساهم في تطور علاجات أمراض الفم بشكل كبير عبر تقنية “النانوتكنولوجي”، بالإضافة إلى استخدام تقنية النانو مستقبلاً في هندسة أنسجة الأسنان.

من ناحية أخرى اكدت د.ألفت حسانين، رئيس قسم العلاج التحفظي بكلية طب الاسنان، الى أهمية التوسع في استخدام تقنية “النانو تكنولوجي” لتطوير الأدوات التي تساعد الأطباء على التشخيص والعلاج والوقاية من أمراض الفم، لافتةً الى العمل على اتاحة المرجع بجميع المكاتب العلمية ليصبح مرجعا علميا متخصصا لجميع أطباء الأسنان على مستوى العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: