رياضة

وزير الشباب والرياضة يشهد ختام ملتقى منسقى ومشرفى مشروع “المصريون يتعلمون لمحو الأمية”

كتبت / ناهد محمد
شهد الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة ،اليوم الثلاثاء، ختام فعاليات ملتقى منسقى ومشرفى مشروع “المصريون يتعلمون لمحو الأمية” الذى أُقيم فى الفترة من ١٠ حتى ١٣ سبتمبر الجاري.
بدأ حفل الختام بعرض فيلم توثيقى حول الفعاليات التى تضمنها ملتقى منسقى ومشرفى المشروع ، وعرض نبذة حول مشروع “المصريون يتعلمون لمحو الأمية”، والذى تنفذه وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار؛ للمساهمة فى الحد من محو الأمية، واستثمار طاقات الشباب فى تنمية المجتمع.
جاء ذلك بحضور الدكتور محمد يحيي ناصف رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار، واللواء إسماعيل الفار رئيس قطاع الشباب بوزارة الشباب والرياضة، ونجوى صلاح رئيس الإدارة المركزية لتنمية الشباب، وعدد من قيادات الوزارة من مديري مديريات الشباب والرياضة، ومسئولى الإدارة المركزية لتنمية الشباب بالوزارة المعنية بتنفيذ المشروع.
فى كلمته، أكد الدكتور أشرف صبحى أن الدولة المصرية تسعى دوماً إلى زيادة المعرفة وتنمية الوعى لدى المواطنين، وتنمية مهاراتهم فى ضوء إستراتيجية “بناء الإنسان المصرى”، متطرقاً إلى المجهودات التى تبذلها الدولة فى هذا الشأن فى إطار توجيهات القيادة السياسية.
أوضح أن الوزارة مستمرة فى تنفيذ المشروع، والذى وصل عدد المستفيدين منه حتى الآن إلى ٨٠٠ ألف دارساً، مثمناً التعاون المثمر مع الهيئة العامة لتعليم الكبار فى تنفيذ هذا المشروع التنموى.
من جانبه، أشاد الدكتور محمد يحيي ناصف رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار بدور وزارة الشباب والرياضة، والمجهودات المبذولة فى مشروع “المصريون يتعلمون لمحو الأمية”، مقدماً الشكر للدكتور أشرف صبحى، وجميع قيادات الوزارة على هذا الدور.
أوضح أن ملف تعليم الكبار توسع بشكل كبير، وأصبح مزوداً بمواد علمية تُسهم فى الارتقاء بالتنمية الشخصية، ووجود مواد علمية تُلبى احتياجات وتطلعات المشاركين.
وقام وزير الشباب والرياضة ورئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار -فى ختام الملتقى- بتكريم القائمين على تنفيذ المشروع من قبل الوزارة والهيئة، وعدد من مديري مديريات الشباب والرياضة من مختلف محافظات الجمهورية، والتى حققت أعلى نتائج من حيث عدد المستفيدين بالمشروع.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: