منوعات

الوحده

بقلم / علاء شلبي

هل شعرت يوما بالوحده؟
الوحده ليست ان تكون بدون أصدقاء او أناس يحيطون بك
بل هى شعور قاتل بأن العالم بأسره لا يهتم بك
او انك لا تجد من يشعر بما يجول بداخلك من أحاسيس
لو تركنا أنفسنا لذالك الشعور لإنتهينا إلى اكتآب وعزله لامتناهيه
هناك بعض الآراء عن  الوحده
تعالو نرى بعض تلك الآراء

* عندما تحاط بجميع هؤلاء الأشخاص، من الممكن أن تشعر بالوحدة أكثر مما كنت عليه وأنت وحيداً، يمكنك أن تكون ضمن جماهير من الأشخاص. ولكن اذا شعرت بأنك لا تريد التحدث إلى أي شخصٍ كان، ستشعر تماماً بأنك في عزلة.
“فيونا أبل”

* عندما يشعر الإنسان بالوحدة وتسيطر عليه المشاعر الحزينة، فمن الممكن أن يهوي إلى أعماق اليأس إلّا إذا كان متواجداً مع آخرين.
“جورج مارتن”

* يبدو أنه من السهل أن تقول بأنك غير موجود، بدلاً من أن تقول، بأنك موجود بطريقة غير مرغوب فيها، وأن يتم تجاهلك تماماً.
“ديفد ليفيثان

تلك أقوال عن الوحده وهناك الكثير من الأقوال
ولكن تذكر دائما انك من تفرض الوحده على نفسك
انت من يريد الوحده وليس من حولك
فلو فكرنا قليلا سنجد ان
* الشعور بالوحده احساس وليس حقيقه
* لابد أن تعرف ان شعورك بالوحده هو مايسبب لك الإرتباك ويجعلك تفكر انك منبوذ او فاشل ويجعلك تغكر بسلبيه دائما
ولكن لكل شئ حل دائما
كيف لاتكون وحيدا فلنرى
* تجنب الإفتراضات المأساوية بأن العالم سيء، وأن كل من حولك يحاولون الإساءة اليك.
* صع خطة لمحاربة العادات العقلية، والعاطفية التي تدفعك للشعور بالوحدة.
* التركيز على احتياجات، ومشاعر الآخرين، مع الإقلال من الإهتمام على الأفكار، والمشاعر السلبية.
* البحث عن أصدقاء جدد يشعرون بنفس الشعور، فالإندماج مع مجموعات تفكر، وتشعر مثلك يساعد الجميع على التآزر، وتخطي المشكلة.
* محاولة إظهار نفسك عند الوجود في تجمع، بمعنى أن تتحدث مع الآخرين، وتظهر أرائك، وشخصيتك، بثقة ورقي يجتذب كل من حولك للتحاور معك، والإلتفاف حولك.
* الإهتمام بمن حولك، والإصغاء إليهم مع محاولة مساعدتهم في مشاكلهم، بهذه الطريقة تجذب اهتمام من حولك، وتكتسب محبتهم، وودهم، وهذا يدفعهم في المقابل إلى الإهتمام بك مما يقلل شعورك بالوحدة
والآن قول أخير اردده دائما
احبوا الآخر دائما تنتشر السعاده وتقل المشاعر السلبيه

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: