المرأة و المجتمع

لسيبر بولنج cyber bullying.. وعقوبته الرادعه

بقلم / هناء شلبي

image_printطباعة

يعد السيبر بولنج أو التحرش الالكتروني أحدي اسرع الجرائم نموا في العالم فهو جريمه خطيره تتم عبر استخدام وسائل التواصل الإجتماعي
فبالرغم من أن التكنولوجيا قد غيرت في حياتنا بسهوله التواصل مع الأصدقاء من بلدان مختلفه واداره حياتنا باستخدام مجموعه من التطبيقات إلا أنه للاسف يوجد جانب سلبي فبعض الناس يستخدمون هذه التكنولوجيا لأغراض المضايقه ممكن بهويتهم وممكن بهويه مستعاره وعلي سبيل المثال التحرش الكلاسيكي وهو أن المتحرش بينبع موقع شخص معين علي الانترنت وايضا خلال مواقع التواصل الاجتماعي ويرسلون لهم رسائل تهديد وممكن اختراق رسائل البريد الإلكتروني للتواصل مع أصدقاء الضحيه وبيصل المتحرش الالكتروني الي تزييف الصور ونشر اكاذيب وشائعات واتهامات ويفبركون مواد اباحيه عن طريق تركيب صور الضحيه بفيديوهات غير أخلاقية وينشرونها وبعض الضحايا يجدوا صورهم موجوده علي حسابات أخري ومواقع أخري فكل هذه الطرق بيلجأ إليها السيبر بولنج أو المتحرش الالكتروني
فماذا تفعل لحمايه نفسك اولا وقبل اي شئ يجب أن يلجأ الشخص تأمين نفسه بتفعيل اعدادات الخصوصيه ويجب ألا يترك عنوانه أو رقم تليفونه ظاهر في البيانات الحذر من اي ملفات أو رسائل بريد.الكتروني تطلب اي معلومات عنك اما عند.تعرض شخص للتحرش الالكتروني ففي هذه الحاله سرعه اللجوء إلي قسم الشرطه البلاغ فيوجد فريق مختص بالتحرش الالكتروني وجرائم الانترنت وسوف يتعاملون مع هذا الأمر سريعا اذا كان التحرش عبر الفيس بوك او البريد الالكتروني وسوف يتم ملاحقته وتتبعه والقاء القبض عليه سريعا نجد ان نسبه التحرش الالكتروني الاعلي هي النساءهم الاكثر عرضه للتحرش أما الرجال فالنسبه ضعيفه من 20الي 40في المائه فقط
وقدغلظت عقوبه المتحرش الالكتروني أو التحرش عامه فأصبحت من 3الي 5سنوات حبس وغرامه لا تقل عن 100الف ولا تزيد عن 200الف وقد تحولت قضيه التحرش الي جنايه بدل جنحه وهي تشمل التحرش عبر كل الوسائل مسموع منطوق مرسول وهذا يعتبر حل جيد للحد من ظاهره التحرش التي أصبحت منتشره ولابد من رادع لها ولكل من تسول له نفسه لاي وسيله كانت للتحرش

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: