فن

هجرة الحبيب

بقلم الشاعرة / فاطمة فرحات

صل عليك الله يا خير الورى
حين يأتى الزمان بذكرى
لهجرة أنت قاصدها
وطريق أنت سالكه
والصديق انت صاحبه
والقلب أنت مالكه
وعند الغار رقد الحمام
ونسج العنكبوت خيوطا
فابت قريش إلا أن تمذقه
لكن الله غالب على أمرهم
فحماك بغار ثور أنت ساكنه
وذات النطاقين تحمل الطعام
على وهنن وحمل وضعفا
حبا وفدائا لأبيها وقائده
وهناك فى الشمال
فى الصحراء وبين الجبال
نادا سوراقة أنا على العهد يارسول الله
وبين دروب يثرب
ومن فوق النخيل
فرحت وغنت قلوب المؤمنين
طلع البدر علينا من ثنيات الوداع
وجب الشكر علينا ما دعا لله داع
أيه المبعوث فينا جأت بالأمر المطاع
جأت شرفت المدينة مرحباً يا خير داع

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: