فن

فنّي نضال و نُهوض بالوطن

بقلم وريشة / سناء هيشري

أطرحُ قصّة و أسعي لرسمها بطريقتي الخاصة و بألواني و تقنياتي و ارسم بصمة المرأة التّونسيّة الحقيقيّة، ارسم الواقع و سرّ ثورة التّغيير النّسائيّة التي كانت المرأة التّونسيّة الأولي في النضال لتتحصّل علي حقوقها ، كانت الأولي في الصفوف لتُساهم في إيقاظ الوعي و تعزيز مشاركة المرأة في بناء بلد حرّ
لوحاتي الفنّيّة كما أراها ليست بصور بسيطة أو مُجرّد ألوان بل هي أبواب و أبواب يفتحها الفرد لقراءة أفكار و رسالة إنسانيّة تتجاوز المكان و الزّمان هادفة تنبع بالأمل ، تحطّ علي القلوب لتدفئ العقول، لتثُور ضدّ التّخلّف و الرّجعيّة السلبيّة…!
أنا بلجيكية تونسيّة الأصل و لكن فنّي يجمع جنسيّات العالم:
تونس،الامارات العربيّة ، مصر، عمّان، القدس، المغرب ، الأردن ، اروبا…..رحلات فنّي و لوحاتي لا تنتهي و لن تنتهي…. علي الكرة الأرضيّة ما يستحقّ الحياة!
تلقّيت علي مدي مسيرة 20 سنة في الميدان الفني التشكيلي العديد من الجوائز و التكريم و سمعت آلاف المرّات عبارات تقدير :
“مبروك التكريم فنانة سناء ،مبروك لقب سفيرة الفنّ التشكيلي و ايقونة عالم الفنون ، باقة ورد لك…”
عفوا، شكرا لكم و لكن فني أقوي من أن أنتظر جائزة تُقدّم لي ، او باقة ورد او لقب كسفيرة،فنّي نضال و نهوض بالوطن ، فنّي ألوان أنيقة تُزيّن صفحات التّاريخ ، و اسمي منقوش علي لوحات مرسومة بأحاسيس و ابداع لن يتكرّر عبر الزّمن….!
تلك هي لوحتي بعنوان :
“فنّي نضال و نُهوض بالوطن”
مزيج من تقنيات حديثة و أساليب متعددة و ألوان زاهية بعيدا عن الكآبة، لتُكسّر قالب الصمت الذي يُخيّم اللوحة فيُعطي حياة جديدة صارخة، تجدّد و ثورة تُنادي للجمال ، لوحتي هي جزء منّي،عواطف و أحاسيس و اهتمام روحي حياة و سلام….!

سناء هيشري فنانة تشكيلية و مدرسة فنون جميلة من خريجة المعهد الملكي للفنون الجميلة ببروكسال و خريجة معهد:
“Paul académique “ للعلاج بالفنّ

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: