سياسه

وكيل عربية النواب: كلمة السيسي بالكاتدرئية لقيت ارتاحاً كبيراً وواسع النطاق من جميع المصريين

كتب / محمد الداوي
اعتبر النائب أحمد فؤاد أباظة وكيل لجنة الشئون العربية بمجلس تهنئة الرئيس عبد الفتاح السيسى لقداسة البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وللأخوة الأقباط والشعب المصري عيد الميلاد المجيد وزيارته للكاتدرائية بمثابة رسالة محبة وترابط لكل المصريين للتصدى لأى تحديات وأن يكون الشعب المصرى يداً واحدة فى مواجهة أى تحدى تواجهه مصر خلال الفترة الراهنة وهو ما يؤكد حرص الرئيس السيسى دائما على تكاتف ووحدة المصريين للعبور بمصر إلى الأمام.
وقال “أباظة” فى بيان له أصدره اليوم، إن كلمة الرئيس السيسى من قلب كاتدرائية العاصمة الادارية لقيت ارتاحاً كبيراً وواسع النطاق من جميع المصريين وزرعت الأمل والتفاؤل فى قلوب وعقول كل المصريين وبعث برسائل طمأنة حول مستقبل مصر وشعبها وقدرة القيادة السياسية والحكومة وجميع مؤسسات الدولة والشعب المصرى على مواجهة جميع التداعيات السلبية للازمة المالية العالمية.
وأضاف أن القضايا التى تناولها الرئيس السيسى فى كلمته أكدت أنه لايوجد أى خوف أو قلق على مصر لأننا كلنا يد واحدة وترابط وإخاء ومودة والرئيس السيسى يثبت كل يوم أنه رئيس لكل المصريين يعيش معهم يدرك مخاوفهم وقلقهم ويطمئنهم وكأنه معهم ويشعر بهم ويحرص دائما على إرضاء شعبه ويحثه على الترابط والسلام والحب.
ووجه النائب أحمد فؤاد أباظة التحية والتقدير للرئيس السيسى التى رسخ مبادئ المواطنة والوحدة الوطنية فى أروع صورها حتى اصبحت شعاراً وعقيدة راسخة فى قلوب كل المصريين الذين يقفون صفاً واحداً خلف القيادة الحكيمة للرئيس السيسى معرباً عن تفاؤله الكبير بقدرة مصر على مواجهة التداعيات السلبية للازمة المالية العالمية.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: