سياسه

الأثنين.. الشيوخ يناقش دراسة النائب أحمد أبو هشيمة بشأن الشباب وسوق العمل غير الرسمي

كتب /محمد الداوي

تشهد الجلسة العامة لمجلس الشيوخ برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرزاق يوم الاثنين القادم ، مناقشة تقرير اللجنة المشتركة من الشئون الدستورية والتشريعية والشئون المالية والاقتصادية والاستثمار والطاقة والبيئة والقوي العاملة والصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة
الدراسة المقدمة من النائب أحمد أبو هشيمة رئيس لجنة الشباب والرياضة، عن موضوع الشباب وسوق العمل غير الرسمي.
كما نعقد لجنة الشباب والرياضة بمجلس الشيوخ، برئاسة النائب أحمد أبو هشيمة، اجتماعا الإثنين ، لمناقشة اقتراح النائب أشرف عشيري، بشأن بناء أسوار وتطوير الإضاءة بملاعب مركز شباب قرية نزلة البرشا بمركز ملوي بمحافظة المنيا.
كما تستكمل خلال اجتماعها الثاني مناقشة الاقتراح برغبة المقدم من النائب حازم الجندى بشأن إطلاق استراتيجية لتشجيع الاستثمار الر ياضي.
وتناقش لجنة الصناعة بمجلس الشيوخ، برئاسة النائب محمد حلاوة، خلال اجتماعها الثلاثاء،، الاقتراح برغبة المقدم من النائب أكمل نجاتي عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، بشأن اطلاق مشروع دعم مشروعات صناعة المستلزمات الرياضية علي غرار برنامج دعم الصادرات المصرية، وذلك بالاشتراك مع مكتب لجنة الشباب والرياضة.
وتناقش اللجنة خلال اجتماعها الاقتراح برغبة المقدم من النائبة هند جوزيف، بشأن “تطوير مصانع بني قرة للزيوت”، وذلك بالاشتراك مع مكتب لجنة الإسكان والإدارة المحلية والنقل.
وكان قد طالب النائب أكمل نجاتي عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب و السياسيين، بمواجهة كافة المشكلات التي تعترض المواطن داخل الجهاز الإداري للدولة.بينما تعقد لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس الشيوخ برئاسة الدكتور نبيل دعبس، اجتماعا الإثنين المقبل، لمناقشة الاقتراح برغبة المقدم من النائبة كاميليا صبحي بشأن “الإنترنت ومواقع التواصل، وتوعية النشء”.
كما تستكمل خلال اجتماعها الثاني استكمال مناقشة الدراسة المقدمة من النائب حسانين توفيق بشأن الألعاب الالكترونية واقتصادياتها وصناعتها والمخاطر والتحديات والفرص المتعلقة بها، بالاشتراك من لجنة التعليم والبحث العلمي والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومكاتب لجان الشئون الدستورية والتشريعية، والشئون المالية والاقتصادية، والاستثمار والثقافة والسياحة والاثار والإعلام.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: